خطاب لاري فينك إلى الرؤساء التنفيذيين - كيف يتعلق الأمر بالتبغ - مؤسسة القضاء على التدخين

خطاب لاري فنك إلى المديرين التنفيذيين - كيف يتعلق الأمر بالتبغ

في خطابه السنوي إلى المديرين التنفيذيين، أوضح لاري فينك، المدير التنفيذي لشركة BlackRock، أن تغير المناخ هو أحد العوامل الحاسمة في مسألة إعادة هيكلة وتوزيع الموارد المالية. وحدّد العديد من الجوانب الهامة لهذا التحول، بما في ذلك الاستثمار في الاستدامة، وتحسين المكاشفة، والتطورات التكنولوجية، وعدم التخلي عن الأسواق النامية، وأخيرًا أوجه النفع والخطر التي تعود على الشركات. وتتماشى هذه العوامل، بالإضافة إلى الحجج التي ساقها السيد فينك (والواردة في الاقتباسات أدناه)، بشكل كبير مع إستراتيجية تحول الصناعة التي تتبناها المؤسسة وأولى خطوات هذه الإستراتيجية، تتمثل في تقرير مؤشر تحولات التبغ ("تقرير المؤشر").

يهدف تقرير المؤشر إلى تحفيز العمل المؤسسي نحو القضاء على السجائر التقليدية ومنتجات التبغ الأخرى عالية المخاطر. ويتمثل هدف التقرير في الحد بشكل كبير من الإصابة بالأمراض والوفيات المبكرة الناجمة عن التدخين—وتحديدًا من خلال تحفيز قطاع صناعة التبغ على تسريع وتيرة التخلص التدريجي من هذه المنتجات. تتماشى هذه المبادرة مع العوامل التي ذكرها السيد فينك في المجالات التالية:

  • الاستثمار في الاستدامة. "بمرور الوقت، ستواجه الشركات والبلدان التي لا تستجيب للجهات المعنية ولا تلتزم بمواجهة مخاطر الاستدامة شكوكًا متزايدة من الأسواق، وبالتالي ارتفاع تكلفة رأس المال. في المقابل، ستنجح الشركات والبلدان التي تدعم الشفافية وتظهر استجابة للجهات المعنية في جذب الاستثمارات بشكل أكثر فعالية، بما في ذلك رأس المال الصبور الذي يتمتع بجودة عالية."

تُعد صناعة التبغ نموذجًا للصناعات القذرة، ولكن يتم تشجيع مديري الشركات - وخاصة تلك التي تُطرح أسهمها للتداول العام - على تقليل تكلفة رأس المال، وهو أحد العوامل المهمة في تحديد قيمة الشركة وسعر السهم. لذلك، ستشجعهم أسواق رأس المال على الاستجابة تبعًا لذلك بمرور الوقت.

  • تحسين المكاشفة. "نعتقد أن جميع المستثمرين، بالإضافة إلى الجهات التنظيمية وشركات التأمين والعامة، بحاجة إلى صورة أوضح لكيفية إدارة الشركات للأسئلة المتعلقة بالاستدامة."

إننا نتفق مع تعليق مارك كرامر على خطاب السيد فينك، والذي يقول فيه: "إذا كان السيد فينك محقًا في التنبؤ بزيادة رأس المال المخصص للشركات ذات نماذج الأعمال الأكثر استدامة، فإن المستثمرين سيحتاجون إلى مصادر جديدة للبيانات لفهم الأهمية الاقتصادية لإستراتيجيات الاستدامة وتوقعها". يهدف المؤشر إلى أن يكون بمثابة مصدر للبيانات، بحيث تصبح الجهات المعنية، مثل المستثمرين والعاملين في مجال الصحة العامة، أكثر اطلاعًا وقدرة على المطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة.

  • أوجه التقدم التكنولوجي. "على الرغم من جوانب التقدم السريعة التي تحققت مؤخرًا، إلا أن التكنولوجيا لم تنجح حتى الآن في إيجاد بدائل للعديد من الاستخدامات الأساسية للهيدروكربونات بتكلفة معقولة".

وهذا فرق مهم بين قطاعي الطاقة وصناعة التبغ. في قطاع التبغ، يمكن للتقنيات الجديدة الآن تقديم النيكوتين دون وجود معظم المخاطر الصحية التي ترتبط بالسجائر التقليدية. لأكثر من قرن، لم تتغير السجائر كثيرًا. ومع ذلك، يسير التطور التكنولوجي المسبب للاضطراب بشكل جيد الآن، ما يزيد من خيارات التبغ غير المحترق بالنسبة للمدخنين الحاليين.

  • الأسواق النامية. "لا يمكننا التخلي عن بعض فئات المجتمع، أو عن دول كاملة في الأسواق النامية."

فالمؤشر يهدف إلى قياس مدى تطوير المنتجات التي قد تكون أقل خطرًا وتسويقها بأكبر قدر ممكن من المسؤولية. ينطبق هذا الإجراء على كل من البلدان مرتفعة الدخل والبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، من أجل تحقيق الهدف النهائي المتمثل في الحد من الوفيات المبكرة الناجمة عن التدخين. وتتمثل الفكرة الرئيسية للمؤشر في أنه من خلال تشجيع هذا التحول ومراقبته بفاعلية، سوف ينجح في إجبار الجهات الفاعلة في قطاع الصناعة بمرور الوقت على التصرف بسرعة أكبر وبمسؤولية أكبر مما عليه الحال الآن. هذا الإجراء حيوي بشكل خاص في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، حيث يعيش معظم المدخنين في العالم، وحيث قد تخضع الشركات لمراقبة قليلة نسبيًا.

  • المخاطر التي تتعرض لها الشركات. "في المناقشات التي تجريها شركة BlackRock مع العملاء حول العالم، يتضح أن المزيد والمزيد منهم يتطلعون إلى إعادة تخصيص رؤوس أموالهم وفقًا لإستراتيجيات مستدامة. إذا قام عشرة بالمائة – أو حتى خمسة بالمائة – من المستثمرين العالميين بفعل ذلك، فسوف نشهد تحولات كبيرة في رؤوس الأموال".

إن مديري الشركات هم أشخاص عقلانيون، ويذكرنا السيد فينك أن المستثمرين لديهم سلطة هائلة للتأثير فيهم. سيساعد المؤشر على تحديد وكشف الاختلافات بين الشركات في قطاع التبغ لإجبار حتى أسوأ الشركات على تحسين ممارساتها. لكي نكون واضحين، فإن الهدف من المؤشر هو تسليط الضوء على مسار تحسين أداء الشركات، وليس مكافأة الشركات على بيع المنتجات المميتة. ويمكن إنقاذ الأرواح من خلال التأثير في جميع الشركات -حتى الأسوأ- ودفعها نحو التحول وإظهار مدى قدرة الشركات "الأقل سوءًا" على العمل. بهذه الطريقة، يمكن للمؤشر تسريع عملية القضاء على السجائر التقليدية ومنتجات التبغ الأخرى عالية الخطورة في العالم. إن سحب الاستثمارات وحده لن يحقق هذا الهدف.

إن التغير المناخي يؤثر فينا جميعًا. تؤثر منتجات التبغ بشكل مباشر في أكثر من مليار مدخن على مستوى العالم، وتؤثر بشكل غير مباشر في العديد من الأشخاص الآخرين من خلال الآثار الناتجة عن التعرض للتدخين السلبي والوفاة المبكرة والأمراض المرتبطة بالتدخين أيضًا. ويجادل لاري فينك أن تغير المناخ العالمي يقودنا إلى " إعادة تشكيل جوهرية للتمويل." تقرير مؤشر تحولات التبغ الخاص بالمؤسسة هو أداة واحدة، تتوافق مع العديد من الحجج التي ساقها السيد فينك، في إطار الجهود الرامية إلى حشد القوى من أجل دفع عجلة تحول شركات التبغ.

WordPress Appliance - تشغله TurnKey Linux

Powered by