مبادرة التحول الزراعي | مؤسسة القضاء على التدخين

مبادرة التحول الزراعي

لم تؤدِ زراعة التبغ إلى انتشال مزارعي الحقول الصغيرة من براثن الفقر. قد تعمل البيانات العالية الجودة والتحليل الدقيق على تشكيل عملية فعّالة وتوفيرها لإنشاء السياسات القائمة على الأدلة ونشر الموارد بهدف تنويع الاقتصاد وتقليل اعتماد الدول على التبغ—ما يعمل على إعداد المزارعين بشكل أفضل للمستقبل وتعزيز اقتصادات دولهم.

تتمثل مهمة مبادرة التحول الزراعي التابعة للمؤسسة (ATI) في إعداد مزارعي حقول التبغ الصغيرة للتعايش في عصر ينخفض فيه الطلب على التبغ بشكل كبير، لذا ستُركز في البداية على الفئات الأكثر احتياجًا. ستستغل مبادرة التحول الزراعي هذه الفرصة لتسهيل وضع إستراتيجيات دخل أكثر أمانًا للمزارعين وستسعى إلى الشراكة مع مجموعة متنوعة من الجهات المعنية لضمان نجاح إستراتيجيتنا واستدامتها. وستستهدف أنشطة مبادرة التحول الزراعي النتائج التالية:

  1. توفير تدفقات دخل أعلى وأكثر أمانًا، وتحسين حالة الأمن الغذائي، وتحسين الصحة العامة لمزارعي الحقول الصغيرة وأسرهم ومجتمعاتهم على نطاق أوسع
  2. تعزيز المعرفة وتطبيق أحدث العلوم والتكنولوجيا الزراعية
  3. تقليل الاعتماد الاقتصادي على التبغ وزيادة المرونة بالنسبة للدول التي تزرع التبغ
  4. الحد من تدهور البيئة بسبب زراعة التبغ
  5. تحسين جودة التغذية وحالة الأمن الغذائي

ولتحقيق ذلك، ستستخدم مبادرة التحول الزراعي نهجًا نظاميًا لفهم السياقات المحلية ونقاط التدخل المحتملة، إلى جانب نموذج العمل الموجّه نحو الاستثمار. يُعد نهج التفكير النظامي مناسبًا تمامًا لمعالجة مشاكل التنمية المعقدة لأنه يشتمل على تحليل متعدد العوامل وحلقات تغذية راجعة لتعزيز عملية اتخاذ قرارات أفضل. وفي الوقت نفسه، سيضمن التركيز على الاستثمار إسهام كل دولار يُنفق في بناء القدرات وتعزيز الاقتصادات المحلية والوطنية بطريقة مستدامة—أي الإسهام في مستقبل أفضل لمزارعي الحقول الصغيرة وأسرهم ومجتمعاتهم. وعلى الرغم من أن المجالات ذات الأولوية لمبادرة التحول الزراعي ستتطور بمرور الوقت، تعتزم مبادرة التحول الزراعي التركيز مبدئيًا على المجالات الموضحة هنا، في ظل الاعتراف بوجود تداخل طبيعي بينها.

النهج الإستراتيجي

النهج الإستراتيجي للتنوع الاقتصادي

دورة فعالة للاستثمار القائم على السوق والابتكار القائم على العلوم والتكنولوجيا وإصلاح السياسات المستهدفة

  1. تحديد البدائل. حدد خيارات المحاصيل وسبل العيش المبتكرة والمربحة والبديلة للمزارعين. سيتم ذلك من خلال الشراكة مع معاهد أبحاث الهندسة الزراعية لتحديد المحاصيل وسبل العيش الأكثر ملاءمة لدولة أو منطقة معينة، مع وضع الإنتاج وسلسلة القيمة والتسويق وإمكانات السياسة في الاعتبار.
  2. تعزيز الإنتاجية. طوّر تقنيات جديدة وطبقها لتعزيز الإنتاجية الزراعية وبناء المرونة وزيادة توليد الدخل للمزارعين، مدفوعًا في المقام الأول بإنشاء مركز التميز (CoE) للعلوم والتكنولوجيا. سيكون هذا المركز برنامجًا رئيسيًا لمؤسسة القضاء على التدخين / مبادرة التحول الزراعي وسيكون حاسمًا في تقييم التقنيات الجديدة التي يمكن أن تدخل إلى قطاع الزراعة في دولة معينة والتحقق منها. مجالات الحاجة الأولى المحددة هي فحص البذور وتحليل مزرعة الأنسجة ومرافق المختبر وفحص التربة وتخصيص/تخطيط الأراضي.
  3. تسهيل التسويق التجاري. قم بتسهيل إنشاء أسواق جديدة ونماذج أعمال مستدامة وتطبيقها لتحسين الفرص الاقتصادية وتوليد الدخل للمجتمعات الريفية، بالإضافة إلى تعزيز الاقتصاد على نطاق أوسع. ستكمن الركيزة الأساسية لإستراتيجية مؤسسة القضاء على التدخين / مبادرة التحول الزراعي في تعزيز سلاسل القيمة الزراعية البديلة ودعمها. سيتم هذا النشاط من خلال طرق متعددة، بما في ذلك التعاون العميق وتحليل السياسة المحلية مع الشركاء المحددين؛ وعقد مؤتمرات وحلقات دراسية ودورات بناء القدرات بشأن مجموعة من القضايا، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر: المناطق الاقتصادية الخاصة؛ ووضع إستراتيجيات التنويع الاقتصادي عبر القطاعات بما في ذلك التبغ؛ وإنشاء منصة مركز التميز لاختبار التقنيات الجديدة؛ وتسهيل تطوير رأس المال الاستثماري وتطوير القضايا التجارية؛ وتسهيل اتفاقيات البيع المسبق؛ وإنشاء سلسلة توريد شاملة استنادًا إلى نموذج تجاري متكامل/خاص بمزارعي الحقول الصغيرة.
  4. تعزيز السياسة. خلق بيئة تمكينية لسبل العيش الجديدة هذه وإستراتيجيات الأعمال من خلال سياسة مستهدفة وإجراء بناء المرونة على جميع مستويات المقياس. وسيكون أساس مجالات الاستثمار ذات الأولوية عنصرًا في تحليل السياسات وبناء القدرات الحكومية. وهذا صحيح بشكل خاص فيما يتعلق بتطوير السوق وسلسلة القيمة والتعليم والابتكار التكنولوجي.

تذكر المزارع

ستكون مبادرة التحول الزراعي ذات قيمة فقط إذا كانت الفوائد تصل إلى المزارع الفردي، وتؤثر في الدخل الفردي والأصول والاستهلاك والأمن الغذائي. في محاولة لتسهيل تحسين سبل العيش لهذه الفئات الفقيرة والتي تعاني من نقص التغذية، تتحمل مبادرة التحول الزراعي مسؤولية إدراك الآثار المحتملة على النتائج الغذائية، بالإضافة إلى دمج برنامج التغذية في عملها، حيثما أمكن ذلك. ستكون المساهمة في زيادة مستويات التغذية نتيجة رئيسية لكل من مؤسسة القضاء على التدخين ومبادرة التحول الزراعي.

التغذية هي حجر الزاوية في صحة الإنسان والإنتاجية الاقتصادية. إن العبء العالمي الحالي الناجم عن سوء التغذية ضخم، ويتحمل مزارعو الحقول الصغيرة في إفريقيا حصة غير متناسبة من هذا العبء. لذا سيكون لتخفيف أعباء سوء التغذية التي تواجه العالم حاليًا، فوائد بعيدة المدى على جميع جوانب المجتمع تقريبًا. من منظور اقتصادي، تؤدي التغذية الجيدة للسكان إلى تكاليف رعاية صحية أقل ومواطنين أكثر إنتاجية. في الواقع، تجعل تحاليل تكلفة الفوائد القضية واضحة تمامًا: فمن المقدر أن ينتج عن الاستثمار في التغذية عائد بقيمة 16 دولارًا مقابل كل دولار واحد يتم إنفاقه.1

على المستوى العالمي، يضع هدف التنمية المستدامة 2 (القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز الزراعة المستدامة) هدفًا عالي المستوى لبرنامج مبادرة التحول الزراعي، مع التركيز بشكل خاص على الهدف 2.3، مضاعفة الإنتاجية الزراعية ودخول صغار منتجي الأغذية؛ والهدف 2.4، الذي يتضمن أنظمة إنتاج الأغذية المستدامة والممارسات الزراعية المرنة.2

بينما تقوم المؤسسة بالعمل مع المزارعين أصحاب الحقول الصغيرة والجهات المعنية الرئيسية الأخرى في إفريقيا وما يتجاوزها، ستعطي الأولوية للأبحاث والمبادرات المجتمعية والابتكارات وإستراتيجيات السياسة القائمة على الأدلة التي ستدعم—بشكل مستقل ومتزامن—نتائج التغذية المحسنة، مع إدراك أن وجود مواطنين أصحاء يحصلون على تغذية جيدة أمر ضروري للاقتصادات الصحية والعكس صحيح. بشكل أساسي، غالبًا ما يكون هناك تداخل جوهري بين إستراتيجيات الحد من الفقر وإستراتيجيات الحد من سوء التغذية (لأن الفقر سبب جذري رئيسي لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية). بسبب هذا التآزر الطبيعي، تلتزم المؤسسة بإدراج تقييم وبحوث التغذية بفعالية في شراكاتها ومشاريعها، والسعي دائمًا للحصول على طرق مبتكرة لتحقيق هذه الأهداف المتشابكة.

ملاوي: سياق فريد

تُدرك مبادرة التحول الزراعي أن ملاوي دولة لها احتياجات فريدة كبيرة. يعتمد الاقتصاد بشكل كبير على التبغ، ويعاني الشعب الملاوي من عبء الفقر وانعدام الأمن الغذائي بشكل غير متناسب. علاوة على ذلك، فإن المصالح الحالية للحكومة والمنظمات غير الربحية والقطاع الخاص في هذا الصدد تجعلها دولة ذات ظروف واعدة للتغيير. على هذا النحو، سيكون التركيز البرنامجي الأولي لمبادرة التحول الزراعي على ملاوي، بهدف التوسع في نهاية المطاف في الاقتصادات الأخرى المنتجة للتبغ على نطاق العالمي.

ملاوي هي الدولة الأكثر اعتمادًا على التبغ في العالم، على الرغم من كونها تحتل المرتبة الثالثة عشر عالميًا من حيث منتجي التبغ حسب الوزن في عام 2016. في عام 2012، حقق التبغ - أهم المحاصيل النقدية في ملاوي3— للدولة 654 مليون دولار أمريكي في عائدات النقد الأجنبي. وقد مثّل هذا 59% كاملة من إجمالي قيمة التصدير اعتبارًا من عام 2016.‏2 7 كانت زراعة أوراق التبغ وحدها، التي تُعد الخطوة الأولى فقط في سلسلة القيمة، مسؤولة عن توظيف ما يقرب من 451,000 شخص في عام 2016، العدد الذي يمثل 2,5% من السكان. مارست الاتجاهات العالمية الحالية في أسواق التبغ، والقضايا الصحية، والمخاوف البيئية ضغطًا كبيرًا على الصناعة المحلية، الأمر الذي دفع الحكومة إلى تنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد المفرط على التبغ بوصفه أكبر مصدر للنقد الأجنبي.

وفقًا لدراسة 2016، 25% فقط من مزارعي التبغ الملاويين كانوا راضين عن الأسعار التي حصلوا عليها في عام 2014، وقد فكر حوالي 41% منهم في التحول إلى محاصيل أو سبل عيش بديلة.4حوالي 45% من مزارعي التبغ في ملاوي مزارعين متعاقدين، ولكن لم يتم العثور على اختلافات إحصائية كبيرة بين المزارعين المستقلين والمتعاقدين من حيث الرضا عن الأسعار والرغبة في التحول.5

بالإضافة إلى هذا، تعاني ملاوي من عبء غير متناسب من الفقر وسوء التغذية. اعتبارًا من 2011، كان معدل الفقر أكثر من 50% (ومعدل الفقر في المناطق الريفية أعلى، بنسبة 57%)، مع وجود تحليلات حديثة تُشير إلى احتمال زيادة هذه النسبة بسبب الصدمات الجوية الأخيرة.6علاوة على ذلك، وفقًا لأحدث البيانات المستمدة من استبيان ملاوي الديموغرافي والصحي لعام 2015-2016، يعاني 37% من الأطفال دون الخامسة من تأخر النمو.7 على هذا النحو، تُعد ملاوي دولة معرضة بشكل خاص للتراجعات المستقبلية في الطلب العالمي على التبغ.

مبادرة التحول الزراعي (ati)

الاستعداد لمستقبل خالٍ من التدخين من خلال تسهيل الاقتصادات والزراعات التنافسية عالميًا

يمكن أن يؤدي تراجع الطلب على أوراق التبغ إلى الإضرار بدخول المزارعين في ملاوي

انخفضت مبيعات السجائر العالمية 7,6% بين عامي 2012 و2016

(Euromonitor International, 2018)

انخفضت أسعار المزارع بالنسبة إلى منتج التبغ في ملاوي بنسبة 54% بين عامي 2012 و2016

(FAOSTAT ، 2018)

خلال العقد الماضي، شكّل التبغ 40,6 - 63,6%من إجمالي الصادرات في ملاوي

(BACI، 2018)

انخفضت صادرات التبغ في ملاوي بنسبة 33% من حيث الكمية بين عامي 2012 و2016

(BACI، 2018)

قد يكون التنويع الاقتصادي القائم على السوق الطريقة الوحيدة للتخفيف من حدة هذا الانخفاض

  • فهم نماذج الأعمال الحالية القائمة على التبغ.
  • البحث عن الأسواق القائمة والمحتملة للمحاصيل البديلة وسبل العيش للاستعاضة عن عائدات التبغ المتراجعة.
  • تحديد ودعم سلاسل القيمة الزراعية المنظمة والصناعات المجاورة على المدى البعيد لدفع النمو الاقتصادي.
  • خلق فرص جديدة من خلال استهداف نماذج الأعمال عالية القيمة.
  • المشاركة في إنشاء نماذج أعمال يستفيد منها مزارعو الحقول الصغيرة بشكل مباشر.
  • الاستفادة من آليات التمويل المبتكرة لزيادة النمو.
  • توجيه استثمارات زراعية محددة الغرض من أجل بلوغ النطاق المطلوب وتحقيق الأمن.
  • إنشاء مركز تميز يدمج الابتكار الزراعي في القرن الحادي والعشرين مع النفوذ المتزايد للقطاع الخاص.
  • تحديد المدخلات والتقنيات المهمة التي قد تؤدي إلى زيادة معدل الإنتاج والنمو الاقتصادي.
  • تحفيز استثمار القطاع الخاص في اتفاقيات رأس المال المخاطر ونقل التكنولوجيا.
  • تحديد نموذج الأعمال والمعوقات الشاملة التي تواجه النمو في قطاعات الزراعة والتجارة والاستثمار والتمويل، والحصول على رأس المال.
  • تسهيل عملية إصلاح السياسة العامة من خلال العمليات القائمة والجهات المعنية.
  • تشكيل وتسهيل عمل فريق معني بمزاولة العمل التجاري لوضع ملاوي في موضع دولة إصلاحية رائدة في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء.

يتمثل نهجنا في الجمع بين الشراكات الإستراتيجية وخطة بحثية قوية لدفع عجلة التقدم، وتمكين المنظمات المحلية، وخلق مزارعين ناجحين قادرين على المنافسة عالميًا

جعل النمو الاقتصادي موازيًا لقصص النجاح الإفريقية

السعي لتحسين مؤشرات ممارسة أنشطة الأعمال/مناخ الاستثمار

زيادة دخل مزارعي الحقول الصغيرة وتأمينه

زيادة دخل مزارعي الحقول الصغيرة وتأمينه

الحد من توقف نمو الأطفال وغيره من أشكال سوء التغذية

1 فانزو ج، وهاوكس س، وإي أودومكيزملي.تقرير التغذية العالمي لعام 2017: تنمية أهداف التنمية المستدامة.موقع التحالف العالمي لتحسين التغذية (GAIN). https://www.gainhealth.org/knowledge-centre/2017-global-nutrition-report… نُشر في 6 نوفمبر 2017. تم الاطلاع عليه 14 يوليو 2018.
2 مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. يقدم فريق العمل المفتوح للدول الأعضاء (Open Working Group) التابع للجمعية العامة للأمم المتحدة مقترحات تتعلق بأهداف التنمية المستدامة. بيان صحفي، 22 يوليو 2014. تم الاطلاع عليه من خلال https://sustainabledevelopment.un.org/content/documents/4538pressowg13.pdf
3 منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) للأمم المتحدة. مراجعة السياسات الغذائية والزراعية في ملاوي: التقرير الخاص بالدولة لعام 2014. موقع منظمة الفاو. http://www.fao.org/fileadmin/templates/mafap/documents/Malawi/MCR_May201... نُشر في 2015. وتم الاطلاع عليه 14 يوليو 2018
4 مرصد التعقيد الاقتصادي (OEC). ملاوي. الموقع الإلكتروني لمرصد التعقيد الاقتصادي (OEC).https://atlas.media.mit.edu/en/profile/country/mwi/ã نشر عام 2016. تم الاطلاع عليه 14 يوليو 2018.
5 أبو، أ، دروب، ج، ولينكوتشا آر، ود. ماكوكا. اقتصاديات إنتاج التبغ على مستوى المزارع في ملاوي. ورقة عمل بمركز البحوث والتنمية الزراعية التابع لجامعة ليلونجوي للزراعة والموارد الطبيعية، أبريل 2016.
6 صندوق النقد الدولي (IMF). تقرير الدولة رقم 17/184 الصادر عن صندوق النقد الدولي. ملاوي: وثيقة التنمية الاقتصادية. موقع صندوق النقد الدولي.https://www.imf.org/en/Publications/CR/Issues/2017/07/05/Malawi-Economic... نُشر في 5 يوليو 2017. تم الاطلاع عليه 14 يوليو 2018.
7 المكتب الإحصائي الوطني (NSO). المسح السكاني والصحي لملاوي 2015-2016. موقع برنامج المسح السكاني والصحي. DHS.https://dhsprogram.com/pubs/pdf/FR319/FR319.pdf نُشر في فبراير 2017. تم الاطلاع عليه 14 يوليو 2018.

WordPress Appliance - تشغله TurnKey Linux

Powered by