تطوير التحول الصناعي - الغايات والوسائل - مؤسسة-القضاء على التدخين

تطوير التحول الصناعي - الغايات والوسائل

هل هناك تغيير جديد في منظمة الصحة العالمية؟

يكشف تقرير منظمة الصحة العالمية حول الوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها عن تغيير مهم في الاتجاه، في منظورنا. بشكل محدد، تتبنى منظمة الصحة العالمية آلية مراقبة تعتمد على اتحاد المؤسسات الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية، بما في ذلك مؤسسة Access to Nutrition Foundation وغيرها. يعتمد هذا النهج على الاعتراف بأن "منظمة الصحة العالمية لم تتمكن من إتمام إعداد أداة مادية للإبلاغ الذاتي، بما في ذلك المؤشرات ذات الصلة، التي يمكن للجهات الفاعلة غير الحكومية استخدامها لنشر إسهاماتها على المواقع الإلكترونية الخاصة بها من أجل المقارنة والتقييم المستقلين".

وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية المذكور أعلاه، تشمل الاعتبارات الرئيسية في نهج "تسجيل ونشر إسهامات الجهات الفاعلة غير الحكومية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الهدف 3.4" الإستراتيجيات التالية:

  1. "ستضع منظمة الصحة العالمية آلية لتقييم التقدم الذي تحرزه شركات قطاع الأغذية والمشروبات في تحقيق أهداف التغذية العالمية."
  2. "سيضع الاتحاد الذي نظمته منظمة الصحة العالمية بروتوكولاً مشتركًا لمراقبة سياسات وممارسات الشركات الغذائية."
  3. "يُعد التواصل مع ممثلي الشركة لفهم سياساتهم والتزاماتهم جزءًا رئيسيًا من العملية."
  4. "ستعتمد آلية المراقبة على اتحاد المؤسسات الذي نظمته منظمة الصحة العالمية، بعيدًا عن مصنعي الأغذية والمشروبات".
  5. "سيُطلب من الجهات المانحة التمويل الذي لن يثير تضاربًا في المصالح".
  6. يمثل النموذج "حالة اختبار للمساهمة الإجمالية للقطاع الخاص في تحقيق الأهداف الطوعية التسعة للأمراض غير المعدية وأهداف التنمية المستدامة (SDG) الهدف 3.4".

تهدف مؤسسة القضاء على التدخين إلى التأثير الإيجابي في أهداف التنمية المستدامة 3 الهدف 3.4، "بحلول عام 2030، سيتم خفض معدل الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير المعدية بمقدار الثلث وذلك عن طريق الوقاية والعلاج وتعزيز الصحة العقلية والرفاهية". يقاس التقدم نحو هذا الهدف من خلال المؤشر 3.4.1، "معدل الوفيات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان أو السكري أو أمراض الجهاز التنفسي المزمنة."

إستراتيجية المؤسسة - تحول صناعة التبغ

يُعد تقرير مؤشر تحولات التبغ أول إجراء قامت به المؤسسة لمبادرتها الخاصة بتحول الصناعة، وهو إحدى الركائز الأساسية لمهمتها الشاملة لتحقيق هدفها في القضاء على التدخين بين أبناء هذا الجيل. يتبنى تقرير مؤشر تحولات التبغ، فيما يتعلق بصناعة التبغ، بعض – أو جميع – المعايير التي أدرجتها منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بمجال الأغذية والمشروبات أعلاه: تقييم التقدم المُحرز نحو الأهداف، ووضع بروتوكول مشترك لمراقبة السياسات والممارسات، واستخدام مشاركة الشركة والاستفادة من اتحاد المؤسسات، والتمويل الذي لن يثير تضارب المصالح من خلال اتفاقية تعهد. في الواقع، سيتجاوز تقرير مؤشر تحولات التبغ تلك المعايير من خلال الاستثمار في إشراك الجهات المعنية الدولية الرئيسية وإشراف الخبراء المستقل. منحت المؤسسة عقودًا، بعد طلب مكثف لبدء عملية تقديم مقترحات (RFP)، لشركة أبحاث السوق العالمية Euromonitor International وشركة استشارية رائدة ومركز أبحاث SustainAbility للتعاون في تطوير تقرير مؤشر تحولات التبغ.

ستُطور المؤسسة وتطبق تقرير مؤشر تحولات التبغ باعتباره وسيلة لتقييم تقدم صناعة التبغ بشكل نقدي وتقييم الإجراءات المتخذة التي تقوض التقدم نحو هدف القضاء على التدخين. سنشجع تطوير المقاييس التي يفهمها المستثمرون وصناع السياسات ويقدرونها ويستفيدون منها. لتحقيق هذا العمل بنجاح، ينبغي علينا، بل سنعمل على إشراك جميع الجهات المعنية التي لديها القدرة المادية على إحداث هذا التغيير من أجل الصالح العام. وقد مُنح مركز أبحاث SustainAbility مسؤولية قيادة عملية إشراك الجهات المعنية، بدعم بحثي من شركة Euromonitor International، لكسب مدخلات وردود فعل كبار المهنيين العالميين في مجال الصحة وخبراء مكافحة التبغ وصناع السياسات والأكاديميين والمستثمرين والمحللين الماليين. سيتم إطلاق هذا العمل قريبًا.

الغايات والوسائل

نُشيد بـ مؤسسة Access to Nutrition Foundation (ATNF) لنشاطاتها. أظهرت مؤسسة Access to Nutrition Foundation تقدمًا كبيرًا منذ إطلاق المؤشر العالمي الأول لها، إذ عملت على تقييم أكبر مصنعي الأغذية والمشروبات على مستوى العالم، في عام 2013. في الواقع، قمنا ببحث وتقييم لمؤشري "دراسة حالة"، الحصول على التغذية والحصول على الأدوية، في وضع حجر الأساس لتقرير مؤشر تحولات التبغ. وتحترم المؤسسة إنجازات اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC). ومع ذلك، نعتقد أن الأدوات – خاصة اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ وحزمة سياسات MPOWER – أصبحت "الغاية" في عقول وقلوب بعض ممن يعملون في مجال مكافحة التبغ والصحة العامة. في رأينا، لا يركز هذا الاعتقاد بشكل سليم على أكثر من مليار مدخن في العالم اليوم، يعيش 80% منهم في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، ويفتقر إلى التعاطف مع المدخنين الذين يعانون من مرض يمكن الوقاية منه ولكنه وشيك الحدوث والمعرضين للوفاة المبكرة.

تعتقد المؤسسة أنه من الضروري الاستفادة من خبرة الخبراء ورؤيتهم، وتيسير الحوار المفتوح والبناء بشأن المعلومات التي تحتاج إليها الجهات المعنية لمساءلة مسؤولي صناعة التبغ والتعجيل بالتقدم في الجهود الرامية إلى الإقلاع عن التدخين في جميع أنحاء العالم. منذ إنشائها في عام 2017، حددت المؤسسة الحاجة إلى مراقبة إجراءات الصناعة وإعداد تقارير  عنها بشكل مستقل وموضوعي كإحدى الآليات المُستخدمة لتحقيق غرضها. تضع المؤسسة الآن تقرير مؤشر تحولات التبغ كوسيلة للقضاء على التدخين بين أبناء هذا الجيل.

WordPress Appliance - تشغله TurnKey Linux

Powered by